أربعة أشخاص لقوا مصرعهم في الوقت الذي اصيب فيه خمسة آخرون بجروح مختلفة، نتيجة استمرار عمليات القنص بمدينة طرابلس شمال لبنان.

وأشار تقرير إلى أن حصيلة القتلى منذ مساء الأحد ارتفع إلى اربعة بعد وفاة علي ضرغام، متأثرا بجراحه.

وعلى صعيد الجرحى، أفاد إلى أن عنصرين من قوى الامن الداخلي اللبناني أصيبا برصاص القنص عند جسر الملولة بمنطقة باب التبانة وهما: شربل ماضي وايلي سليمان، حيثتم نقلهما الى المستشفى للمعالجة.

وأصيب ثلاثة عناصر من الجيش اللبناني بعمليات القنص في طرابلس، وهم: محمود مكاري، علي الشامي وخالد شميط، في الوقت الذي تستمر فيه عمليات القنص وتبادل إطلاق النار في المدينة وبالتحديد في منطقتي باب التبانة وجبل محسن.