تمكنت وحدات الجيش العربي السوري اليوم الإثنين من اعادة الامن والاستقرار الى 13 قرية وبلدة في ريف حماة الشمالي، بعد ان قضت على آخر أوكار وتجمعات ارهابيي جبهة النصرة فيها وصادرت اسلحتهم وذخيرتهم.
وقضى الجيش عبر كمين محكم على مجموعة مسلحة كانت متجهة من حسياء إلى مدينة القصير عبر موقع وادي السيل بالقرب من الطريق الدولي حمص - دمشق ودمر خلال الكمين سيارة نوع بيك اب بما فيها من أسلحة وذخيرة وقضى على أربعة مسلحين بداخلها. كما قتلت اللجان الشعبية الفلسطينية 15 مسلحا في كمين بين مخيمي فلسطين واليرموك قرب العاصمة دمشق. وقتل متزعم ما يسمى لواء درع العاصمة هشام شلة وافراد مجموعته في حرستا بريف دمشق. كما قتل قيادي في جبهة النصرة الليبي ايمن البوسيفي. وفي محافظة ادلب قتل عدد من عناصر جبهة النصرة، بينهم سعوديون واردنيون ولبنانيون خلال اشتباكات مسلحة. وعلى الحدود مع لبنان أحبط الجيش محاولة مجموعة مسلحة التسلل من منطقة جوسيه، فيما استهدفت وحدات الجيش تجمعات للمسلحين في درعا البلد جنوبي سوريا. وفي ريف اللاذقية الشمالي دمر الجيش تجمعات وأوكارا لإرهابيي جبهة النصرة في قرى الفرنلق والدرة والكبير التابعة لناحية كسب بما فيها من إرهابيين وصواريخ ورشاشات ثقيلة من بين القتلى أبو عبيثالليبي متزعم إحدى المجموعات الإرهابية التابعة لـ " جبهة النصرة " وعباس نور الدين وحسين الغشيم.