شهّر "حزب التوحید العربي" في لبنان بالتصریحات السلبیة التي تفوه بها وزیر خارجیة البحرین خالد بن احمد آل خلیفة، ضد الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله، ورد علیه بكلام عنیف وصفه فیه وملك البحرین بأنهما "حثالة الأمة". ولفت موقع النشرة اللبناني إلى ان أمانة الإعلام في حزب التوحيد العربي ردت على كلام وزير الخارجية البحريني بالقول في بيان لها :أنت وملكك الصغير تمثّلان حثالة هذه الأمّة وسننتهي قريباً منكما ومن أمثالكما يا ناهبي ثروات الشعوب، أيّها المتآمرون على القدس، يا بائعي كرامة العرب بالزيت والنفط". وأضاف البيان :معلّموكم في تل أبيب وواشنطن لم يتمكّنوا من المقاومين الأبطال وفي طليعتهم سماحة السيد حسن نصرالله، فكيف بقزم مثلك ومثل ملكك يا رجال آخر زمان الذين لا يشبهون الرجال إلاّ بالشعر على وجوههم. وكان الوزیر البحریني وصف في تغریدة له على موقع التواصل الاجتماعي تویتر والتي نشرتها وكالة أنباء البحرین الرسمیة، السید نصر الله بالـ"إرهابي"، وقال: إن "إیقافه (السید نصر الله) وإنقاذ لبنان منه واجب قومي ودیني علینا جمیعا".