ذكرت الجمعية الفلكية بجدة أنَّ سماء مكة المكرمة تشهد غدًا الثلاثاء وصول الشمس إلى نقطة التعامد وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة. وقال رئيس الجمعية المهندس ماجد أبو زاهرة، في تصريحات نشرت اليوم: إنَّ الموقع الجغرافي لمكة المكرمة في المنطقة المدارية الاستوائية الواقعة بين مداري السرطان والجدي، تجعل الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة مرتين في كل عام وقت أذان صلاة الظهر حسب التوقيت المحلي لمكة المكرمة. وتشرق الشمس غدًا في مكة المكرمة عند الساعة 5:38 صباحًا من الأفق الشمالي الشرقي وتتحرك ظاهريًا في قبة السماء، وهي حركة ناتجة عند دوران الأرض حول محورها، وتصل الشمس إلى نقطة التعامد على ارتفاع 89 درجة و55 دقيقة وذلك عند الساعة 12:18 ظهرًا وتكون الشمس على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة تمامًا ويختفي ظلها وظل كافة الأجسام ويصبح ظل الزوال صفرًا.