رأى معتصمو مدينة سامراء السبت، أن "إقامة الإقليم هو الخيار الأمثل" لهم، مؤكدين أن هنالك اجتماعاً تشاورياً سيدعون إليه قريباً في سامراء لتدارس ما أسموه "فرصتنا الأخيرة في تشكيل الإقليم".
ونقلاً عن " السومرية نيوز " قال المشرف على اعتصام " ميدان الحق " في قضاء سامراء محمد طه حمدون خلال مؤتمر صحفي عقده أمس، في الميدان: إن " الاجتماعات متواصلة منذ أسبوع مع أصحاب الرأي لتحديد الخيار الأفضل الذي يحفظ كرامتنا في المحافظات المنتفضة وقد وجدنا أن أفضل مشروع هو أقامة الإقليم "، معتبراً أن " إقامة الإقليم مشروع ناجح ومتكامل "، ووصفه بانه سيكون " سداً بوجه الأزمات والاستهداف المتكرر "، حسب ادعائه. وأضاف حمدون أن " هنالك اجتماعاً هاماً يضم رجال الدين والمفكرين ووجهاء القبائل سندعوا أليه قريبا في سامراء لتدارس فرصتنا الأخيرة في تشكيل الإقليم "، زاعماً أن " الاجتماع سيكون تاريخياً ومشروعاً إصلاحياً ولا يستهدف أحداً ". وأشار حمدون إلى أن " ممثلين عن العشائر وساحات الاعتصام في ست محافظات ستشارك في الاجتماع "، مؤكداً أن " هنالك معارضة من قبل البعض في المناطق المشمولة بالإقليم ولكن الأغلبية تؤيد هذا المشروع ".