علن رئیس معهد البحوث بجامعة "إصفهان" الإيرانية عن إنتاج أسمدة ذات مغذيات دقيقة ومواد معدلة للتراب بجودة عالية عبر إستخدام العجلات المستهلكة للسيارات والتقنيات الحيوية والنانوية.
وقال د. امیرحسین خوشكفتار منش: " نجح الباحثون في معهد البحوثبالجامعة الإيرانية في زرع النباتات دون تراب وهذه الخطوة تعد الأولی من نوعها في العالم، كما أبدعوا حلولا ناجحة لتدوير العجلات المستهلكة للسيارات ومن ثم إنتاج أسمدة ذات مغذيات دقيقة ومادة لتعديل التراب بجودة عالية ". وأشار خوشكفتار منش إلی مواصفات هذه الأسمدة منها تكلفتها ضئيلة وتكيفها مع تراب أنحاء البلاد وفاعليتها الملحوظة والحفاظ علی أمن البيئة. وقال أن المواد الأساسية المستفادة في هذه المنتجات محلية وبإنتاجها سيخفض تعويل إيران علی الدول الأجنبية لتوفير المنتجات المماثلة كما يقلص الأضرار الناجمة عن إزدياد العجلات المستهلكة والتي تهدد حياة الإنسان والبيئة. وسجلت براءة هذا الإبداع في إدارة تسجيل الإختراعات في إيران، كما نشرت نتائجه في عدد من المقالات الموثقة دوليا.