قال القيادي في ائتلاف شباب الصمود بساحة التغيير في اليمن ابراهيم حميد الدين ان التظاهرات الحاشدة التي جرت اليوم في كل المحافظات اليمنية تأكيدا على استمرار الثورة حتى تحقيق اهدافها تثبت بان الثوار لم يرضوا بالوضع الذي هم فيه و”اننا كثوار لم نرى لحد الان تحقيق اي من اهداف ثورتنا” .
وقال حميد الدين في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الجمعة: ان من يزايد ويقول ان هناك جزء من اهداف الثورة قد تحقق فهو خاطئ وواهم, فهل تغير النظام وتغير الاسلوب الذي عهدناه من هؤلاء؟ الجواب هو لا فلايزال اسلوب القمع ماضيا والنظام لايزال هو نفسه, انهم يظنون ان تغيير النظام هو تغيير شخص بعينه لكن هذا خطأ مفروض تصحيحه, نحن خرجنا لنزيل نظاما فاسدا باكمله بجميع رموزه. واضاف: لعلكم شاهدتم ما حدثفي ساحة التغيير في صنعاء في الامس القريب عنما جاءت قوات النظام وبلاطجته وبلاطجة علي محسن الاحمر من اجل ازالة ساحة التغيير فهل هؤلاء يمثلون الان ثورة اليمن؟. وتابع: ان رسالتنا من تظاهرات اليوم هي استمرار ثورتنا حتى تحقيق اهداف ثورتنا كاملة, نحن نريد حكومة انقاذ وطني وان يخرج البلد من الوضع الذي يعيشه اليوم, لا يخفاكم اليوم ان اليمن يعيش تحت هيمنة الاميركيين وهيمنة دول اوروبا وهذا ما لا يحمد عقباه, الان يراد لليمن ان تصبح افغانستان وتصح دولة فاقدة لسيادتها وتفقد قوتها وتفقد هيبتها ونحن لانرضى بذلك كثوار او شباب الثورة.