قال رياض شعيبي عضو مجلس الشورى في حركة النهضة التونسية ان الحكومة لن تسمح لجماعة انصار الشريعة من التيار السلفي ان تنظم غدا الاحد تظاهرة في مدينة القيروان دون اخذ ترخيص.
وقال شعيبي في تصريح ادلى به مساء الجمعة لقناة العالم ان الحكومة التونسية لاتنوي المواجهة مع اي جهة من الجهات واي حزب من الاحزاب وانما تريد فقط تطبيق القانون بما يضمن السير العادي للحياة في المجتمع مؤكدا انه لايمكن السماح بمثل هذه الانفلاتات التي يمكن ان توفر نوعا من الغطاء السياسي لمثل هذه التظاهرات غير المرخصة التي تهدد امن المجتمع والسلم الاهلي. واضاف: لابد ان تاخذ جماعة انصار الشريعة ترخيصا من وزارة الداخلية واذا اصرت على تنظيم تظاهرة بدون ترخيص فان اجهزة الدولة ستكون مكلفة بتطبيق القانون وبمنع التظاهرة. وتابع شعيبي: ان حركة النهضة تحترم حرية اي شخص في التفكير والتعبير عن افكاره وهذا منطلق اساسي لمواقفها السياسية تجاه مختلف الاطراف والاحزاب وذلك بشرط احترام القوانين المنظمة للحياة العامة في المجتمع ولذلك نامل ان تاخذ جماعة انصار الشريعة ترخيصا للتظاهرة التي بصدد تنظيمها غدا الاحد في مدينة القيروان وان تمر التظاهرة والملتقى في ظروف عادية ولايحدثاي توتر واعمال عنف. وكانت وزارة الداخلية التونسية اعلنت امس الجمعة منع اجتماع حاشد دعت اليه جماعة انصار الشريعة وقالت انه يمس بالامن العام للبلاد. وتعهدت جماعة انصار الشريعة التي يتزعمها سيف الله بن حسين الملقب ايضا بابي عياض الملاحق من الشرطة منذ سبتمبر ايلول الماضي باقامة هذا الملتقى وحملت الحكومة التي تقودها حركة النهضة الاسلامية مسؤولية اي دماء تسيل في القيروان.