دعت النّمسا رسميًّا في رسالة موجهة إلى ٢٦ دولة في الاتحاد الأوروبي إلى الإمتناع عن تسليح المعارضة السوريّة.وأكّدت وزارة الخارجية النّمساويّة في رسالتها أن إتّخاذ خطوات من جانب دول الإتّحاد لتسليح المعارضة السوريّة يعتبر مخالفًا لقانون الاتحاد الأوروبي، الّذي ينصّ على عدم التدخّل في الشّؤون الداخلية للدول الأخرى.وأشارت الخارجية النمساوية إلى أن ذلك يشكّل خطرًا، خصوصًا أن بعض هذه الأسلحة يصل إلى " جماعات إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة ".يذكر أن فرنسا وبريطانيا أكدتا رغبتهما في تسليح المعارضة السورية لكن فرنسا عادت وتراجعت عن قراراها بعد دخولها بالحرب ضد تنظيم القاعدة في مالي.