في ثالث حادثة من نوعها ، سقطت طائرة حربية من طراز "سوخوي" في حي سكني جنوب العاصمة اليمنية صنعاء ، ادى الى تدمير منازل من بينها منزلان بشكل كامل ، ووقوع قتلى وجرحى .وقال شهود عيان أن سقوط الطائرة على حي سكني ادى الى احتراق منزلين ومقتل قائد الطائرة، وأنه من المرجح وقوع قتلى وجر وهرعت سيارات الإسعاف والإطفاء إلى مكان سقوط الطائرة حيث سادت حالة من الهلع في صفوف سكان الحي. ويعتبر هذا الحادث الثالث من نوعه خلال العام الجاري اذ أدى حادث في 19 من فبراير/شباط الماضي، إلى مقتل 12 شخصا بينهم 11 مدنيا في تحطم طائرة عسكرية قرب ساحة التغيير شرق صنعاء. وتقول اوساط سياسسية ان الجيش اليمني تسوده حالة من الفساد الاداري والفني ومن بينها سلاح الجو اليمني ، وسقوط طائرة ثالثة دون ان تاخذا قيادات هذا السلاح دروسا حقيقية من حادثتين مشابهتين بسقوط طائرتين ، يؤكد ان سقوط الطائرة ومقتل الطياريين ستكون ظاهرة مستمرة .