قال الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل مؤسس حزب الراية، إن جمع التوقيعات لإسقاط شرعية مرسي، لغو لا طائل منه لافتقاده للمشروعية الدستورية والقانونية، كما أنه ليس من المسئولية الوطنية في شيء، موضحا أنهيختلف تماما عن جمع التوقيعات ضد حكم مبارك فقد كانت البلاد وقتها في حالة " انسداد سياسي "، أما الآن فالأمور تغيرت.

وأضاف أبو اسماعيل خلال لقائه على فضائية الجزيرة أنه لا قيمة لأعداد التوقيعات التي يجمعونها في حملة " تمرد "، وتُعد انقلابا على قواعد الاحتكام إلى الشعب في اختيار من يحكمه، قائلا: " غدا نستطيع لو شئنا النزول للشارع وجمع توقيعات أكثر منهم. "

وأعرب أبو اسماعيل عن احترامه لشخص الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والانتاج الحربى، مشيرا الى أن انتقاده له كان بسبب صمت المؤسسة العسكرية تجاه التصريحات الأمريكية بأن الجيش هو حليف أمريكا الاستراتيجى، قائلا: " القوات المسلحة مؤسسة وطنية ملك الشعب وقائدها الأعلى هو رئيس الجمهورية ".