يواجه مواطن سعودي اتهامات جنائية أمام إحدى المحاكم الأمريكية، الثلاثاء، بينها التلاعب بجوازه، والإدلاء ببيانات غير صحيحة بسبب فشله في تبرير أسباب إزالة صفحات من وثيقة السفر، ووجود " طنجرة ضغط " بين أمتعته أثناء دخوله الولايات المتحدة.

وألقت السلطات الأمريكية القبض على، " حسين الكواوهير، في مطار ديترويت السبت، بعد تضارب أقواله بشأن أسباب جلب " طنجرة الضغط "، وهي من الأدوات غير المحظورة في المطارات الأمريكية، إلا أن المخاوف تزايدت إزاء وعاء الطبخ بعدما استخدمه " الأخوان تسارناييف " في تفجير ماراثون بوسطن.

وأبلغ الكواوهير المحققين بأنه قدم إلى الولايات المتحدة بغرض زيارة أحد أقاربه وأحضر له " طنجرة الضغط " نظرا لعدم إنتاجها في الولايات المتحدة، ثم تراجع لاحقاً عن أقواله.

وكان ضباط الجمارك قد لحظوا انتزاع صفحات من جواز المسافر السعودي، ولدى تفتيش أمتعته عثروا على " طنجرة الضغط. "

ومع تضارب أقواله بشأن جوازه و " طنجرة الضغط "، اعتقلته السلطات الامريكية بتهمة التلاعب بوثيقة السفر والإدلاء بمعلومات مضللة.

وعلّق مسؤول أمريكي مطلع على الحادثة بأن أجهزة الاستخبارات تتابع القضية، لافتاً إلى أنه ليس هناك ما يثير الاشتباه فيها.

ومن المتوقع أن يمثل الكواوهير مجدداً أمام المحكمة الثلاثاء.