افاد موقع  الاسرائيلي الاخباري أن خطأ كبيراً وقع الخميس الماضي في إحدى المناطق الزراعية وذلك عندما قامت إحدى الطائرات المختصة برش المبيدات الحشرية برش مجموعة من الجنود الإسرائيليين الذين كانوا متواجدين في تلك المنطقة عن طريق الخطأ، ما أدى لنقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
ووفقاً لما جاء في الموقع فإن الطائرة قد أخطأت عندما كانت تقوم برش المبيدات الحشرية في النقب الغربي في محاولة منها القضاء على أسراب الجراد الموجودة في المنطقة. وأوضح الموقع ان المجموعة المكونة من 10 جنود والتابعة لوحدة المظليين الذين كانوا يعملون على الحدود المصرية مع فلسطين المحتلة تعرضوا للمبيدات الحشرية. يأتي ذلك في وقت طالبت حكومة الإحتلال في رسالة عاجلة منظمة الغذاء العالمي FAO مساعدة الحكومة المصرية في إبادة بيض الجراد في منطقة صحراء سيناء قبل أن تتوجه مليارات الحشرات تجاه " البلدات الإسرائيلية " ما قد ينذر بكارثة زراعية. من جانبه، قال وزير زراعة الاحتلال " يائير شامير " الذي قام بجولة للاطلاع على حجم انتشار الجراد في النقب " إنه وعلى ضوء خطورة الوضع في الجانب المصري يتطلب منا العمل على المستوى الإقليمي ". الجدير بالذكر أن آلاف الجراد بدأ بالانتشار حول القواعد العسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي ما جعل وزارة جيش الاحتلال تقوم بالانضمام للجهود الرامية من أجل القضاء على الجراد بحيث أن تواجد الجراد بالقرب من معسكرات الجيش يمكن أن يؤدي بكارثة جديدة.