الانتخابات الرئاسية الإيرانية الحادية عشرة ستعقد 14 يونيو 2013 وسينتخب الشعب الايراني رئیسا له لمدة اربع سنوات. وفيما يلي تعريف أبرز المرشحين الذين سجلوا اسماؤهم في مقر الداخلية الايرانية لحد الان و هناك ايضا شخصيات في التقرير التالي قد تتقدم بترشيحها اليوم السبت باعتباره اليوم الاخير لتسجيل المرشحين :
علي أكبر ولايتي: عضو في البرلمان الإيراني في دورته الأولى، ووزير لخارجية إيران خلال الفترى بين 1981و 1997. أصولي مقرب من قائد الثورة ويعمل حاليا مستشاراً له لشؤون السياسية الدولية وعضوا في المجلس الثقافي الأعلى للثورة وكذلك عضوا في مجلس تشخيص مصلحة النظام. ترشح علي أكبر ولايتي وزير الخارجية الإيراني الأسبق للانتخابات الرئاسية عام 2005 لكنه انسحب لدعم هاشمي رفسنجاني الرئيس الأسبق والرئيس الحالي لمجلس تشخيص مصلحة النظام. يعتبر علي أكبر ولايتي أحد ثلاثة أعضاء ائتلاف الأصوليين في الانتخابات الرئاسية القادمة الموسوم بالائتلاف الثلاثي من اجل التقدم والذي يضم أيضا كلا من حداد عادل ومحمد باقر قاليباف ومازال يشكل قطبا مهما في الانتخابات، وهو يعتزم دخول سباق الرئاسي لدورته الحادية عشرة. اعلن الاعضاء في الائتلاف الثلاثي انهم ملتزمون بتعاونهم معا حتى زمن إجراء الانتخابات ولم يستبعد ولايتي ان يعرف الائتلاف الثلاثي شخصاً آخر كمرشح في نهاية المطاف. مناصب: - النائب في البرلمان الايراني في دورته الاولى - وزير الخارجية عام 1981 حتى 1997 - المستشار الدولي لقائد الثورة الاسلامية في ايران - عضو في " المجلس الأعلى " للثورة الثقافية - عضو في مجلس تشخیص مصلحة النظام فی ایران محمد باقر قاليباف: كما يضم قائمة المرشحين محمد باقر قاليباف الذي هو استاذ جامعي بجامعة طهران ويشغل منصب رئيس بلدية طهران، وله باع طويل فى الحرس الثورى والقوات الجوية والشرطة الايرانية في عهد الرئيس السابق محمد خاتمي. ولد قاليباف في مدينة مشهد عام 1961 في أسرة متوسطة الحال، انخرط في قوات التعبئة الشعبية وتوجه إلى جبهات القتال. عين قائداً لفرقة نصر في الثانية والعشرين من عمره و في عام 1996 ميلادي نال شهادة الدراسات العليا الماجستير في علم الجغرافيا السياسية. في عام 1997 عين قائداً للقوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني ثم اختاره آية الله خامنئي في عام 2000م ليشغل منصب القائد العام لقوات الأمن في إيران ونال شهادة الدكتوراه في عام 2001 ميلادي عن أطروحة قدمها في مجال الجغرافيا السياسية - في عام 2005 ميلادي عين قائداً لقوات الشرطة. عمل ممثلا لرئيس الجمهورية في جهاز مكافحة تهريب البضائع والعملة. بدأ في عام 2005 حملته الإنتخابية ضمن الائتلاف الثلاثي الذي يضم ولايتي وحداد عادل. قاليباف يمثل تيار المحافظين الجدد التكنوقراطيين أو التكنوقراطيين الملتزمين ويهتمون بالكفاءة والقوة والتخصص وفي نفس الوقت يؤمنون بالقيادة الروحية في إيران أي الولي الفقيه. مناصب: - قائد مقر خاتم الانبياء - قائد سلاح الجو للحرس الثوري - القائد الاسبق للشرطة - المسؤول ووكيل رئيس الجمهور في مركز مكافحة تهريب البضائع والعملة الصعبة عام 2004 - عمدة بلدية طهران من عام 2005 حتى اليوم غلام علي حداد عادل: عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام ورئيس سابق للبرلمان الإيراني ويعمل عضوا في البرلمان منذ دورته السادسة وحتى الآن. كما أنه يعمل كرئيس لمجمع اللغة والأدب الفارسي وعضوا في المجلس الثقافي الأعلى للثورة، وقد انضم للائتلاف الثلاثي إلى جانب ولايتي وقاليباف. الدكاترة حداد عادل، قاليباف وولايتي يشكلون الائتلاف الثلاثي واتفق هؤلاء الثلاثة على عدم التنافس فيما بينهم بل أكدوا على التنسيق والتعاون على أساس القانون والقبول لدى المنتخبين. ويدخل مرشح واحد منهم في سباق انتخابات ايران الرئاسية. ولد حداد في عام 1945 في طهران، وحاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة. مناصب: - عضو مجمع تشخیص مصلحت نظام - العضو السابق في البرلمان الايراني - النائب في البرلمان الايراني من دورته السادسة حتى اليوم - رییس مجمع اللغة والادب الفارسي - العضو في المجلس الاعلى للثورة الثقافية علی رضا زاکانی: علي رضا زاكاني قد يتم اختياره من قبل جمعية أنصار الثورة الاسلامية كما يحتمل ان تدعم جمعية المضحيين للثورة الاسلامية ترشحه الى جانب غلام علي حداد عادل وسعيد جليلي للرئاسة الايرانية. مناصب: - النائب في البرلمان الايراني في دورته السابعة والثامنة - المسؤول عن التعبئة الطلابية في الجامعات لدورة واحدة - دبیرکل جمعیت رهپویان انقلاب اسلامی - الامين العام لجمعية أنصار الثورة الاسلامية الدكتوركامران باقر لنكراني اعلنت وسائل الاعلام التابعة لجبهة الصمود دعمها لترشيح السيدين جليلي وباقري لنكراني كخياراتها للرئاسة ومع استنكاف جليلي – كما أعلن مكتب آية الله مصباح - الدكتور لنكراني قد يكون مرشحاً نهائياً لجبهة الصمود. مناصب: - وزير الصحة في مجلس الوزراء الأول في حكومة الرئيس احمدي نجاد - المتحدثلجبهة الصمود سعيد جليلى: سعيد جليلى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران والمسؤول عن وفد التفاوض النووي الإيراني الذي بدأ حياته السياسية بالعمل في وزارة الخارجية في عام 1989، وخلال فترة الولاية الثانية للرئيس السابق محمد خاتمي كان مديراً للشؤون الأوروبية والأميركية، كما تولى منصب المدير العام لمكتب قائد الثورة في ايران آية الله السيد علي خامنئي. الدكتور سعيد جليلي كان احد خيارات جبهة الصمود كمرشح للرئاسة ويقال انه رفض ترشيح نفسه للخوض في معركة الانتخابات، فيقع خيار الجبهة النهائي على لنكراني. مناصب: - أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني من 2007 - له 18 عاما من التجربة والخبرة في وزارة الخارجية الايرانية منوتشهر متكي: منوتشهر متكي الذي تولى حقيبة الخارجية لمدة خمس سنوات هو كان وزير خارجية إيران للأعوام بين 2005-2010 قبل أن يقوم أحمدي نجاد بعزله من منصبه وتعيين علي أكبر صالحي بديلا له. عمل متكي أيضا كعضو في البرلمان الإيراني في دورتيه الأولى والسابعة، كما شغل منصب سفير للجمهورية الإسلامية في إيران في كل من تركيا واليابان. يعتبر متكي أحد أهم خيارات “جبهة أتباع خط الإمام الخميني” في الانتخابات الرئاسية المقبلة. مناصب: - وزير خارجية إيران للأعوام بين 2005-2010 - النائب في البرلمان الايراني في دورتيه الاولى والسابعة - سفير ايران في تركيا واليابان محمدرضا باهنر: محمد رضا باهنر هو الأمين العام للجمعية الإسلامية للمهندسين وهو عضو في الائتلاف المبدئي واشار باهنر الى ان زملاءه ملتزمون بالانسحاب لصالح من يحصل على النسبة الاعلى في استطلاعات الرأي وقال مرشح التيار المبدئي محمد رضا باهنر لقناة العالم الاخبارية عن رؤيته الاقتصادية: يجب ايجاد مقاربة جديدة مع الاوضاع الاقتصادية في البلاد ودراسة اي اجراءات بدقة قبل تنفيذها تجنبا لاعراضها الجانبية. الائتلاف الخماسي المبدئي الذي يقوده محمد رضا باهنر، نائب رئيس مجلس الشورى(البرلمان)، ليشمل 15 عضواً، بينهم مرشحون للرئاسة، مثل محمد حسن أبوترابي ‌فرد، وهو نائب آخر لرئيس البرلمان، ورئيس هيئة التفتيش المركزي مصطفى بورمحمدي، ووزير الخارجية السابق منوتشهر متكي، ووزير التجارة السابق يحيي آل إسحق. وأُوكلت سكرتيرية الائتلاف إلى محمد حسين موسى بور، نائب وزير الداخلية سابقاً والذي أعلن أن الائتلاف الجديد أُسِّس بناءً على تنسيق بين جماعة العلماء المجاهدين وهيئة مدرّسي الحوزة الدينية في مدينة قم المقدسة. مناصب: - النائب في البرلمان الايراني(النائب في مجلس الشورى) في الدورات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسابعة والثامنة والتاسعة - العضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام یحیی آل اسحاق: یحیى آل اسحاق كان وزیرا للتجارة فی عهد الرئیسين هاشمی رفسنجانی ومحمد خاتمي ورشحه نفسه للانتخابات الرئاسية الحادية العشرة في إيران وقد تم اختياره من قبل حزب المؤتلفة الذي هو يعتبر من شخصياته الرئيسية رغم استقالته منه عام 2001، ليمثل الحزب في جبهة الانصار. یحیى آل اسحاق حصل على بكالوريوس تجارة وماجستير في الإدارة الصناعية ودكتوراه في الإدارة الاستراتيجية ولديه سابقة خبرة من 30 عاما في إدارة اقتصاد البلاد وكان يعمل في وزارة التجارة كنائب لحبيب الله عسكر أولادي وقد عمل في منصب نائب الوزير في وزارة الدفاع ووزارة التجارة والصناعة والمناجم الإیرانیة. يعتبر یحیى آل اسحاق من المدافعين عن التجارة الحرة، وقد أصبح واحدا من الشخصيات الأكثر شعبية في القطاع الخاص بسبب اهتمامه وآراءه من سياسة اقتصاد السوق على مدى السنوات الماضية. مناصب: - وزیر التجارة فی عهد الرئیس هاشمی رفسنجانی - رئیس غرفة التجارة والصناعة والمناجم الإیرانیة مصطفی پورمحمدی: أعلن الشيخ مصطفى بور محمدي الذي هو أمين سياسي لجمعية رجال الدين المناضلين ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية الحادية العشرة وهو يشغل حاليا منصب رئيس " مؤسسة التفتيش العام " التابعة لمؤسسة القضاء الإيرانية. ولد مصطفى بور محمدي في سنة 1959 في مدينة قم المقدسة وهو رجل دين وسياسي ايراني درس الشريعة الإسلامية والفقه(أي ما يعادل الدكتوراه) وهو كان نائب في وزارة الاستخبارات والأمن القومي لجمهورية إيران الاسلامية في فترة الوزير علي فلاحيان وقد شغل منصب وزير الداخلية في مجلس وزراء الاول للرئيس احمدي نجاد الذي أقاله من منصبه في مايو 2008. وكان مصطفى بور محمدي المدعي العام في محاكم الثورة الاسلامية في محافظتي خوزستان وخراسان قد اصبح رئيسا لدائرة الاستخبارات المضادة في وزارة الاستخبارات والأمن في عام 1987 وأصبح مساعدا لوزير الاستخبارات في عام 1991. وفي عامي 1996 و1998 كان في منصب دائرة الأمن في هذه الوزارة. مناصب: - النائب لوزير الاستخبارات والأمن القومي الايراني - المدعي العام في محاكم الثورة الاسلامية - وزير الداخلية من 2004 حتى 2008 - رئيس مؤسسة التفتيش العام محسن رضائي: محسن رضائي هو مرشح أصولي ومن الوجوه السياسية البارزة في إيران، وهو الرئيس السابق للحرس الثوري، وسبق أن رشح نفسه للرئاسة مرتين من قبل ودخل السباق الرئاسي في عامي 2005 و2009 ولم يحالفه التوفيق ويعتبر ترشحه هذا هو الثالثلمنصب رئاسة الجمهورية، وكان رضائي أمين مجلس تشخيص النظام منذ عام 1997. ولد عام 1954 في احدى القرى التابعة لمدينة مسجد سليمان، اعتقل سنة 1973من قبل عملاء الشاه وبقي في زنزانات انفرادية مدة 6 اشهر ثم أفرج عنه بعد التعذيب. وبعد انتصار الثورة الإسلامية انتمى إلى تشكيلات حرس الثورة الإسلامية وأصبح قائداً لقوات حرس الثورة(1981-1994) وقدم استقالته من حرس الثورة الإسلامية في عام 1994. في عام 1997 تم تعيينه في مجلس تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الإسلامية. قام بالتدريس في جامعة الامام الحسين(ع)، كما درس الاقتصاد في جامعة طهران الحرة. مناصب: - القائد في الحرس الثوري من 1981 الى 1997 - أمين مجلس تشخيص النظام منذ عام 1997 محمدحسن ابوترابی‌فرد: نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران(البرلمان الايراني) محمد حسن ابو ترابي ‌فرد(60 عاما) اعلن ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية وهو يعتبر من المحافظين ويعتقد بتمثيل ذوي الكفاءة من مجموعات سياسية مختلفة في الحكومة ويرى تقليل اعتماد اقتصاد إيران على عائدات النفط ودعم قطاع الصناعة واتخاذ منهج " الدبلوماسية الديناميكية " في سياسة البلاد الخارجية. مناصب: - النائب في البرلمان الايراني في الدورة السادسة والسابعة والثامنة والتاسعة علي فلاحيان: اعلن وزير الاستخبارات الإيراني السابق علي فلاحيان المحسوب على التيار المحافظ ترشيحه رسميا للانتخابات الرئاسية في 8 يونيو(حزيران) كما جاء في بيان صادر عن مكتبه نشرته وكالة الانباء الايرانية الرسمية. وكان حجة الاسلام فلاحيان(51 عاما)، من تيار المحافظين، رئيسا لجهاز الاستخبارات وعضوا في الحكومة بين 1989 و 1997 في ظل رئاسة الرئيس السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني. وولد فلاحيان في نجف اباد بالقرب من مدينة اصفهان(وسط) وهو عضو في مجلس الخبراء، الهيئة المكلفة تعيين اوإقالة قائد الثورة. وكان فلاحيان طالبا في مدارس الفقه في مدينة قم المقدسة وقد تولى في الثمانينات منصب مدعي المحكمة الدينية الخاصة، والهيئة القضائية الاستثنائية. مناصب: - الوزیر الاسبق في الاستخبارات والأمن القومي لجمهورية إيران الاسلامية في فترة رئاسة الشيخ رفسنجاني - النائب في مجلس خبراء القيادة محمد شريعتمداري: اعلن محمد شريعتمداري مشاركته في السباق الرئاسي الحادي عشر في ايران في يونيو / حزيران القادم الذي عرف كشخصية اقتصادية يحظي بدعم التيار الاصلاحي، لكنه اعلن بالانسحاب من ترشيح نفسه اذا اعلن اي من رفسنجاني، خاتمي، ناطق نوري او السيد حسن خميني ترشيحه للانتخابات الرئاسية الحادية عشرة في البلاد. وكان محمد شريعتمداري مرشحاً لجمعية الدفاع عن قيم الثورة الاسلامية في انتخابات الرئاسية سنة 1997 مناصب: - محمد شريعتمداري وزير التجارة الأسبق وكبير مستشارى قائد الثورة في ايران - وزير التجارة في حكومة الرئيس خاتمي حسن روحانی: الدكتورحسن روحاني(64 عاماً) هوعضو سابق في البرلمان الإيراني كما عمل ممثلا لمجلس الخبراء وعضوا في مجلس تشخيص مصلحة النظام والأمين السابق للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لأكثر من 16 عاماً. إضافة إلى ذلك يشغل روحاني منصب رئيس المركز الاستراتيجي لمجمع تشخيص مصلحة النظام و أنه مرشح للانتخابات الرئاسية القادمة ويعتبر روحاني من المحسوبين على التيار الإصلاحي في إيران. ويرتبط اسم روحاني بالموضوع النووي الإيراني وهو مقرب من هاشمي رفسنجانى وشديد القرب من التشكيلات الدينية الأصولية وهي جمعية رجال الدين المناضلين وهو كان رئيساً لمركز الدراسات الاستراتيجية لمجلس تشخيص مصلحة النظام ايضاَ. مناصب: - النائب الاسبق في البرلمان الايراني - النائب في مجلس خبراء القيادة - عضو مجمع تشخیص مصلحت نظام - العضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام - الأمين السابق لمجلس الأمن القومي الإيراني مصطفی کواکبیان: مصطفى كواكبيان 51 عاما، من مواليد سمنان، حاصل على الدكتوراة فى العلوم السياسية حضر في مقر وزارة الداخلية مسجلا اسمه للترشح لخوض الانتخابات الرئاسية في البلاد. ويعتبر كواكبيان من الناشطين السياسيين الاصلاحيين حاليا وكان نائبا في مجلس الشورى الاسلامي في دورته الثامنة وامينا عام لحزب " مردم سالاري "(السيادة الشعبية) ورئيس التحالف الشعبي للاصلاحات وكان من قبل نائبا لرئيس اللجنة المركزية لحزب " همبستكي "(التضامن). مناصب: - مصطفى كواكبيان صحفي وناشط سياسي مؤيد للاصلاحيين - الامين العام لحزب السيادة الشعبية(حزب مردم سالاري) - النائب في البرلمان الايراني محمدرضا عارف: الدكتور محمدرضا عارف من مواليد مدينة يزد عام 1951 م(62 عاما) وهو محسوب على تيار الإصلاحيين ويعد من أبرز الوجوه الإصلاحية الذي شغل منصب النائب الاول في عهد الرئيس السابق محمد خاتمي وعارف هو الرئيس السابق لجامعة طهران الذي عين في اب / اغسطس 1997 وزيرا للبريد والاتصالات في حكومة خاتمي الاولى وتلقى دروسا في هندسة الاتصالات في جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة وكان نائبا لرئيس منظمة الموازنة والتخطيط ومديرها. وأعلن " محمد رضا عارف " المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية في نسختها الحادية عشرة بأنه سيحترم ارادة الشعب اذا لم يحظ بتأييده في الاقتراع الرئاسي و لم يحقق الفوز، قائلاً " سأبارك واهنىء من سيفوز في الانتخابات "، مشدداً على انه لن يعترض اذا رفضت اهليته للترشيح، من قبل مجلس صيانة الدستور. لكنه اكد إنه سينسحب إذا قرر خاتمى أو رفسنجاني خوض الانتخابات. مناصب: - عميد جامعة طهران من 1994 الى 1997 - وزير للبريد والاتصالات من 1997 الى 2000 - رییس سازمان مدیریت برنامه ریزی ۷۹ تا ۸۰ - رئيس منظمة الادارة والتخطيط من 2000 الى 2001 - النائب الاول لحكومة الرئيس محمد خاتمي - رئيس ومستشار سابق بجامعة طهران محمد سعیدی‌ کیا: أعلن وزير الإسكان والتنمية الحضرية السابق في إيران محمد سعيدي كيا رسميا ترشحه للانتخابات الرئاسية بالبلاد. واختار سعيدي كيا " الوحدة الوطنية والسلام والتعاون العالمي " شعارا لحملته الانتخابية. محمد سعيدي كيا ولد في مدينة أصفهان عام 1946 م ومتزوج ولديه ثلاثة أطفال، وهو مهندس مدني وحصل على درجة الماجستير في مجال البناء من جامعة أمير كبير ويشغل منصب وزير الإسكان والتنمية الحضرية في حكومة أحمدي نجاد وكان مهندس محمد سعيدي كيا وزيراً للطرق والمواصلات في حكومة مير حسين موسوي وهاشمي رفسنجاني من 1985 الى 1993 كما انه كان وزيراً لجهاد الاعمار في حكومة الرئيس خاتمي من 1977 الى 2000 م. مناصب: - وزير الطرق والمواصلات من 1985 الى 1993 - وزيرجهاد الاعمار من 1997 م الى 2000 م - وزير الإسكان والتنمية الحضرية من 2005 الى 2009 م الدكتور حسن سبحاني: هذا المرشح اعلن انه يتحمل تكاليف حملته الانتخابية بنفسه و قال ان حكومته مبنية على القانون و ستكون الاصول والمباني في الدستور الايراني مرتكزاً اساسياً في نقاشه. حصل على الدكتوراه في الاقتصاد وهو استاذ في الجامعة. مناصب: - النائب في البرلمان الايراني في الدورات الخامسة والسادسة والسابعة - نائب قسم العلاقات العامة في وزارة الإرشاد الإسلامي - رئيس لجنة التخطيط والميزانية وتدقيق الحسابات في البرلمان الايراني - رئيس المجلس الاقتصادي في موسسة الاذاعة والتلفزيون الايراني(IRIB)