بدأت صباح اليوم محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي نظر أولى جلسات قضية إعادة محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من مساعديه والمتهمين بقتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير 2011.

واستهل المستشار الرشيدي الجلسة باثبات حضور المتهمين جميعا باستثناء المتهم حسين سالم ثم اثبات حضور هيئة الدفاع عن المتهمين ومحامين المدعين بالحق المدني.

ورفض المستشار الرشيدي حضور المحامين الكويتين الذين تطوعوا للدفاع عن الرئيس السابق وذلك بعد سؤال فريد الديب رئيس هيئة الدفاع عن مبارك.

ثم قام اممثل النيابة بتلاوة عريضة الاتهام ضد كافة المتهمين.

كان المستشار الرشيدي السماح للتلفزيون المصري بنقل وقائع جلسة إعادة المحاكمة على الهواء مباشرة كما وافق على منح 44 جهة إعلامية مصرية وعربية ودولية تصاريح بالدخول لتغطية جلسات المحاكمة إلى جانب السماح بدخول 116 صحفيا شريطة عضويتهم بنقابة الصحفيين لتغطية وقائع الجلسات.

وعلى صعيد آخر, مازال الهدوء يخيم على محيط أكاديمية الشرطة رغم تزايد أعداد أنصار مبارك وأسر وأهالى الشهداء المتجمعين أمام البوابة رقم " 8 " لأكاديمية الشرطة.