صرح د. أسامة كمال بأنه لا يوجد أى نزاع بين الجهات الحكومية على ملكية أرض الحزب الوطنى المحترق بكورنيش النيل، وأنها فى جميع الأحوال أرض ملك الدولة ومعروضة على مجلس الوزراء للبت فيها.

وشدد المحافظ فى بيان السبت على استثمارالموقع بشكل جيد بإنشاء حديقة لامتداد حديقة المتحف المصرى، وإنشاء فندق على أعلى مستوى ذو طابع يتناسب مع المظهر الحضارى للمبانى المحيطة به وميدان التحرير وتخليد ذكرى شهداء ثورة 25 يناير العظيمة، مع إضافة مبنى ملحق له من طابقين لمجلس الشورى.

وأضاف أن المحافظة ترى من وجهة نظرها أنه يمكن تحقيق مطالب الجهات المعنية بها سواء محافظة القاهرة أو متحف الآثار المصرية أو مجلس الشورى من خلال مشروع هندسى على أعلى مستوى يحقق احتياجات الجهات الثلاثة، خاصة مع تميز المنطقة الواقع عليها المبنى