ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية أنه رغم القناعة، التي تعززت في اليومين الأخيرين، بأن القصف الإسرائيلي لسوريا لن يحظى برد، وتصريحات قائد اللواء الشمالي في الجيش الإسرائيلي بأنه لا توجد أجواء حربية في المنطقة، تسود أجواء توتر شديد بين المواطنين، جراء الحركة النشطة للقوات العسكرية. ونشرت الصحيفة تحت عنوان: إسرائيل تخفض مستوى الاستفزاز لسوريا بغرض نزع التصعيد.. تغلق أجواءها الشمالية تحسبا من رد سوري.. وسقوط قذيفة سورية في الجولان المحتل" اليوم الثلاثاء أراء بعض الإسرائيليين، حيث قال أحدهم: "الأجواء ملبدة بالتوتر الشديد، بعد الغارات على سوريا". وكانت قيادة الجيش الإسرائيلي في الشمال قد أعلنت عن حالة تأهب قصوى وأغلقت مطار حيفا وسائر المطارات الصغيرة أمام الطيران المدني، حتى يوم الخميس المقبل، تحسبا لقصف صاروخي من لبنان أو سوريا. وتدفق الإسرائيليون على محطات توزيع الكمامات الواقية من الغازات السامة والأسلحة الكيماوية وأقدمت البلديات على إعداد الملاجئ لأي طارئ، الأمر الذي استدعى قائد اللواء الشمالي في الجيش، الجنرال يائير جولان، إلى تهدئة المواطنين بالقول :إلى جانب استعداداتنا لأي تدهور، علينا أن نعيش حياة طبيعية.. فلا توجد في الشمال أجواء حربية.