أكد مصدر إعلامي " أن تصريحات رئيس حكومة حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان في عيد الشهداء الذي يحييه شعبنا استهتار بالقيم الدينية والإنسانية والأخلاقية وتؤكد تورط حكومته إلى جانب إسرائيل ".

وأضاف المصدر " أن شجاعة أردوغان كانت بادية بوضوح يوم أهين سفيره لدى كيان الاحتلال الإسرائيلي ويوم اعتدت إسرائيل على سفينة مرمرة التركية ".

وتابع المصدر " أن شجاعة أردوغان تتجلى بارسال السلاح الكيميائي إلى الإرهابيين في سورية والسيارات المفخخة وتدريب المتطرفين الإرهابيين الذين يقتلون ويدمرون الأضرحة والمساجد ويسرقون المصانع ".

وختم المصدر بالقول إن " حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا تحمل هذه الدولة أعباء لا طاقة لها بها وعلى الشعب التركي أن يحاسب أردوغان وعصابته ".

وكان أردوغان أدلى أمس بتصريحات عدائية ضد سورية وقيادتها أمام نشطاء من قرية في أنقرة تضمنت افتراءات وأكاذيب وعبارات تحريضية لتبرير مشاركة حكومته بسفك دماء السوريين وسرقة مصانعهم ونفطهم.