كشفت بيانات في قطاع المعلوماتية أن شركة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات لم تستطع إحراز تقدم كبير في زيادة معدلات استخدام نظام التشغيل الجديد ويندوز 8 الذي طرحته مؤخرا ولا في خفض الإقبال على نظام ويندوز إكس بي الذي تعتزم التوقف عن دعمه فنيا اعتبارا من العام المقبل.
وذكرت شركة " نيت إبليكيشنز " المتخصصة في الدراسات التحليلية للانترنت أن معدلات استخدام نظام تشغيل ويندوز 8 ارتفعت الشهر الماضي بنسبة نصف بالمئة فقط مقارنة بالشهر السابق عليه ومازالت وتيرة انتشار نظام التشغيل الجديد أقل بفارق كبير عن وتيرة انتشار النظام ويندوز فيستا عندما طرح للمرة الأولى في الأسواق عام 2007. وأوردت مجلة " بي. سي ورلد " الأمريكية المعنية بشئون الكمبيوتر على موقعها الإلكتروني مقتطفات من تقرير شركة " نيت أبليكيشنز " جاء فيها أن معدلات استخدام نظام ويندوز 8 وصلت إلى 4.2% من بين جميع الكمبيوترات التي تعمل بأنظمة ويندوز بشكل عام مقارنة بنسبة 3.6% في مارس. أما فيما يتعلق بنظام تشغيل ويندوز إكس بي، فقد بلغ حجم استخدام هذا النظام 7ر41 بالمئة من إجمالي الكمبيوترات التي تعمل بأنظمة ويندوز في نيسان / ابريل الماضي مقارنة بـ2ر42 في شهر مارس / آذار. وتولي مايكروسوفت أهمية كبيرة للتخلص من نظام ويندوز إكس بي البالغ من العمر 12 عاما حيثتعتزم التوقف عن تقديم الدعم الفني لهذا النظام في 8 نيسان / ابريل عام 2014، وهو اليوم الذي ستطرح فيه حزمة التحديثالأمني الأخيرة للنظام. وتشير التوقعات إلى أن نسبة استخدام ويندوز إكس بي ستبلغ في نيسان / ابريل 2014 عندما يحين موعد وقف الدعم التقني للنظام ستبلغ حوالي 5ر30 بالمئة من إجمالي أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بأنظمة ويندوز.