قتل مرشح لحزب علماني الى الانتخابات العامة في 11 ايار/مايو الجمعة مع نجله الذي يبلغ الثالثة من عمره برصاص مجهولين في كراتشي، كبرى مدن جنوب باكستان. وهذا اول مرشح الى الجمعية الوطنية يقتل منذ بدأ مجهولون هذه الحملة الدامية في 11 نيسان/ابريل بهجمات اسفرت عن 62 قتيلا على الاقل من الاحزاب السياسية. وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية عمران شوكت "كان عائدا من المسجد بعد صلاة الجمعة مع ابنه الذي يبلغ الثالثة من عمره عندما وصل مسلحون واطلقوا النار، وقتل الاثنان". واكد بشير جان احد قادة حزب عوامي الوطني في كراتشي الهجوم الذي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه على الفور، وحصيلته.