دعا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي السياسيين في لبنان الى تحمل مسؤولياتهم الوطنية والا التنحي، مشددا على ضرورة تشكيل الحكومة اليوم قبل الغد والكف عن التلاعب بمصير لبنان. واكد الراعي "انه من غير المسموح ان نصل اليوم الى موعد الانتخابات النيابية بعد اربعة اعوام من الدراسات ولم نتوصل بعد الى قانون جديد للانتخابات يكون عادلا ومنصفا، فهذا مرفوض منا واقله من بكركي". وأشار البطريرك الراعي الى ان هناك مساع دولية للحفاظ على لبنان، وانا اعتبر انهم يفكرون بذلك ليس لان لبنان قوة استراتيجية ولا لان سياسته تبيض الوجه بل لان اللبنانيين المنتشرين في العالم ساهموا في نمو هذه البلدان على المستويات كافة". وتابع الراعي خلال حفل الغداء الذي اقامته الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في البرازيل على شرفه "إن لبنان وبكركي هما كالطير واللبنانيون المنتشرون في العالم هم جناحاه، ونحن نضعف اذا ضعف هذا الانتشار ونقوى اذا كان قوياً". واكد انه "نحن ككنيسة علينا دور اساسي يجب ان نلعبه من خلال المحافظة على علاقاتنا مع كل الطوائف في لبنان والعالم العربي"، مشددا على ان العلاقات التي نقيمها مع اخواننا المسلمين في العالم العربي هي على قاعدة ان لكل واحد منا قيمة مضافة، عشنا معا وعلينا المحافظة على ذلك والعمل على وقف ان يكون العالم العربي مستهلكا للسلاح".