اعتبر الرئيس السابق لهيئة الأركان العامة لجيش الاحتلال الاسرائيلي غابي اشكينازي أن سقوط الرئيس السوري بشار الاسد سينطوي على فوائد جمة لكيانه.
وقال اشكينازي إن الاسد هو الذي يقف وراء اتخاذ القرار باستخدام أسلحة كيماوية، وإن سقوطه سيقضي على محور سوريا وايران وحزب الله وحماس "، على حد تعبيره. وطالب الرئيس السابق لاركان جيش الاحتلال بتقديم السلاح للجماعات المسلحة التي تقاتل ضد النظام في سوريا. واعتبر أنه كان على العالم تقديم مساعدات للمسلحين في سوريا العام الماضي، قبل امتلائها بالمسلحين الاجانب والضباط التابعين للقاعدة. فيما دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت تل ابيب الى القيام بهجمات موضعية لمنع عمليات نقل السلاح الكيماوي من سوريا الى حزب الله، بحسب قوله.