استنكر حزب الله المبادرة العربية للتسوية مع الكيان الاسرائيلي التي تتحدثعن تبادلا للأراضي مع الاحتلال.
واعتبر رئيس المجلس السياسي في الحزب السيد هاشم صفي الدين، خلال احتفال تكريمي لفتيات في مدراس المهدي، ان الدول التي تتحدثببساطة عن امكانية تبادل الاراضي مع كيان الاحتلال سوف تتحدثفي المستقبل عما هو أكثر اهانة للفلسطين والقدس والامة كلها. وأكد صفي الدين ان فلسطين ليست قطعة ارض في المزاد العلني ليتم التبادل. واوضح " ان احد اهداف تدمير سوريا هو تمرير مشروع خطير كمشروع اقتطاع اراضي الضفة الغربية وانهاء القضية الفلسطينية ". وكان قد اعلن رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة اسماعيل هنية رفضه للمبادرة العربية، واعتبر ان مبادلة أراض مع الكيان الاسرائيلي تشكل تنازلا رسميا عربيا، محذرا من مخاطرها. ودعا هنية إلى تبني استراتيجية تقوم على التمسك بالثوابت وإعادة رسم الأهداف الوطنية في بعديها المرحلي والاستراتيجي، وبرنامج سياسي باحتضان عربي يحفظ الثوابت، إضافة إلى تقوية المقاومة لانتزاع الحقوق الفلسطينية.