اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة ان مجلس الامن ليس مخولا السماح باجراء عمليات تفقد لمخيمات اللاجئين السوريين، معتبرا ان هذا النوع من النقاش يمكن ان يفتح الباب امام محاولة لتدخل اجنبي في سوريا.
وقال الوزير الروسي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السلوفيني كارل اريافيتش قرب لوبليانا ان المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة " مخولة اجراء زيارات الى مخيمات اللاجئين التي اقامتها الامم المتحدة، في حين ان مجلس الامن غير مخول ذلك ". وتابع لافروف " اذا كانت هناك محاولة لاستخدام وضع اللاجئين السوريين للدفع قدما بافكار مثل اقامة منطقة حظر جوي، فاننا سنعتبرها مع الصين محاولة للاعداد لتدخل اجنبي ". وكان ممثلو الدول ال15 في مجلس الامن ناقشوا الخميس امكانية ارسال وفد لزيارة مخيمات اللاجئين السوريين في الاردن، الا انه لم يتم الاتفاق على هذا الامر بسبب معارضة روسيا بشكل خاص. ويؤكد الاردن انه يستقبل حاليا نحو نصف مليون لاجىء سوري، وطالب بمساعدة دولية لمواجهة هذه المشكلة. وتتوقع المفوضية العليا للاجئين ان يصل عدد اللاجئين السوريين في الاردن الى نحو 1,2 مليون بنهاية العام الحالي، اي ما يعادل خمس سكان الاردن.