وقال قاسمي على هامش استقباله وزير التنمية التركي جودت يلماز، أن انبوب الغاز التاسع بالجمهورية الاسلامية الايرانية والذي من المقرر ان يربط بين مدينة أهواز ودهغلان، أشرف على الانتهاء وسوف يصل الى مناطق بازرغان الحدودية بعد الاتفاق مع الشركات التركية، مؤكداً ان سيتم وضع الصيغة النهائية لهذا الاتفاق بالمستقبل القريب. وأكد الوزير الايراني ان شركات القطاع الخاص في تركيا ستساهم في هذا المشروع، معرباً عن امله في ان يتم التوقيع على هذا العقد حتى الشهر المقبل. ولفت قاسمي الى انه اجرى مباحثات بناءة مع وزير التنمية التركي، وقال اننا أكدنا على ضرورة تعزيز التعاون في مجال الصناعات النفطية والغازية والبتروكيمياوية، وذلك نظراً‌ الى دور الطاقة في علاقات البلدين. ولفت الوزير قاسمي الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لرفع حجم صادرات الغاز الى جارتها الشقيقة تركيا،‌ واضاف إن "اكثر من 12 مليار دولار من حجم المبادلات بين ايران وتركيا والتي بلغت حوالي 22 مليار دولار العام الماضي، تتعلق بقطاع الطاقة. وكان وزير التنمية التركي جودت يلماز، وصل الى العاصمة طهران على رأس وفد اقتصادي وتجاري، أمس السبت.