عثر على 5أفراد من عائلة واحدة في بلدة صغيرة تقع في ولاية إيلينوي(شمال الولايات المتحدة) جثثاً هامدة، الأربعاء، بعدما قتلهم رجل طاردته الشرطة إلى أن لقي حتفه إثر تبادل لإطلاق النار، بحسب ما كشفت السلطات المحلية.
وعثر على جثث الضحايا وهم جدة في الـ65 من العمر وزوجان وطفلاهما أحدهما في الـ5 من عمره والثاني في عامه الأول بمنزل بسيط في بلدة مانشستر التي تضم 350 نسمة. وأدخلت فتاة في الـ6 من العمر إلى المستشفى، وهي في وضع حرج، على ما شرح المسؤول في شرطة الولاية تود كيلبي. ونقلت صحيفة "شيكاجو تريبيون" عن أحد أفراد العائلة اسمه براد تيتر أن رجلا مجهول الهوية دخل المنزل و"أطلق النار على الجميع"، بينما رأى شهود سيارة بيضاء تلوذ بالفرار طاردتها الشرطة . ونقل القاتل ريك سميث (43 عاماً) الذي حددت هويته بمساعدة أقربائه إلى المستشفى، إذ توفي متأثرا بجروح أصيب بها في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.