أعلن مساعد الرئيس الايراني ورئيس منظمة الطاقة الذرية في ايران فريدون عباسي أن الحكومة وبعد الإنتهاء من تثبيت حقوق ايران النووية وضعت على جدول أعمالها تطوير قدرات البلاد في علوم الفضاء.
وفي تصريح له في مدينة نطنز وسط ايران قال عباسي ان جميع العراقيل ومنها انواع الحظر التي وضعها الاستكبار العالمي وخاصة اميركا والدول الغربية في طريق ايران لم تتمكن من ثنيها عن الحصول على حقوقها النووية. واضاف أن الحكومة وبعد الإنتهاء من تثبيت حقوق ايران النووية وضعت على جدول أعمالها تطوير قدرات البلاد في علوم الفضاء. وأعرب عن اعتقاده بأن الاعداء في الوقت الحاضر يحاولون الإطاحة بالنظام الاسلامي في ايران لأنها اصبحت أنموذجا ناجحا يحتذى به في العالم. وأكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية مجددا أن ايران لم تفكر في يوم ما بإنتاج أسلحة الدمار الشامل لأن امتلاك السلاح النووي لايمنح البلدان القوة، مضيفا ان خطط ايران المستقبلية تتجه نحو التقدم في علوم الفضاء بما فيها صناعة الأقمار الاصطناعية ومنصات اطلاقها.