قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن الخلاف الذي تثيره السياسة بين السنة والشيعة ليس في مصلحة السنة ولا الشيعة. وقال فى مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد بالرياض ان الخلاف بين السنة والشيعة يصب في مصلحة أعداء الإسلام. وشدد على القول "ليس أمامنا إلا جمع الفريقين ووحدة الصف". وأضاف الطيب الذي يقوم بزيارة للسعودية، إن "زيارته للسعودية ثم للبحرين غدا تأتي فى إطار الدور الذي يقوم به الأزهر لجمع شمل ووحدة الصف والقضاء على أسباب الفرقة". واضاف القول "التقينا فى السعودية بكبار المسئولين والعلماء وسنلتقي في البحرين مع كبار المسئولين وعلماء من السنة والشيعة". وأكد الطيب أن الأزهر يتطلع لعقد مؤتمر إسلامي عالمي بالتعاون والتنسيق مع العلماء في السعودية وباقي الدول الإسلامية. ويهدف هذا المؤتمر بحسب الطيب إلى تدارس سبل التصدي لما يتعرض له الإسلام والمسلمون من مكائد وهجمات ظالمة