اكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله يوم الاثنين وفدا من مجلس الشورى الاسلامي الإيراني برئاسة رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في المجلس علاء الدين بروجردي أن البرلمانات هي ممثلة الشعوب الحقيقية وصوتها وعليها واجب الوقوف للدفاع عن الشعوب التي تمثلها، وما يجري الآن في منطقتنا من مخططات تستهدف استقرارها ووحدة أراضيها يحمل البرلمانات مسؤولية أكبر للتنسيق فيما بينها وتوحيد جهودها لمواجهة أعداء هذه الشعوب. من جانبهم جدَّد أعضاء الوفد الإيراني التأكيد على تأييد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لبرنامج الحل السياسي للأزمة السورية, ورفضها لسياسات بعض الدول الاقليمية والدولية الساعية إلى تأجيج الأوضاع في سورية عبر دعم الإرهاب والتي تنطوي على مخاطر كبيرة، ليس فقط على الشعب السوري , بل على شعوب المنطقة والعالم، مؤكدين حرص الشعب الإيراني على مواصلة دعم الشعب السوري في مواجهة الهجمة التي يتعرض لها.