قال مسؤولون صينيون إن عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب إقليم سيشوان جنوب غرب الصين ارتفع إلى مئة وثمانين قتيلاً وخمسة آلاف جريح.
وتحاول فرق الإغاثة الوصول إلى المناطق المعزولة بسبب الانهيارات الأرضية التي تلت الزلزال بحثا عن ناجين محتملين. ويمضي العديد من السكان الليل في العراء ويعانون من نقص الطعام والماء والملابس والخيام؛ خوفا من العودة إلی منازلهم مع استمرار وقوع هزات ارتدادية. ووقعت الكارثة في سفح هضبة التيبت في إقليم سيشوان المنطقة التي تشهد نشاطاً زلزالياً كبيراً وضربتها هزة أرضية قوية في 2008. وفاجأ الزلزال الذي وقع أمس بعيد الساعة الثامنة(00,00 تغ) السكان الذين هرع بعضهم إلى الشارع بلباس النوم. وأرسل أكثر من ألفي عسكري بسرعة إلى المنطقة لتعزيز فرق الإغاثة والمشاركة في عمليات الإنقاذ. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن قوة الزلزال بلغت سبع درجات بينما قدر المعهد الأميركي للجيوفيزياء شدته ب6,6 درجات.