دعا مراجع الدين في مدينة قم المقدسة شمال ايران في بيانات منفصلة جميع شرائح المجتمع الايراني للمشاركة الفعالة في الانتخابات الرئاسية، مشددين على اهمية المشاركة لإفشال التآمر الدولي وتعزيز موقف الجمهورية الاسلامية على كل المستويات.
وحذر الناطق باسم مجلس صيانة الدستور الايراني عباس ‌علي كدخدايي، المرشحين الست للانتخابات الرئاسية الايرانية من إعلان فوز مبكر قبل أن تعلن وزارة الداخلية نتيجة‌ فرز الآراء، مضيفاً أن مثل هذه الاجراءات مخالفة للقوانين. في سياق متصل أعلن امين الشؤون التنفيذية في لجنة الانتخابات بالعاصمة طهران علي اكبر بور احمد نجاد، اعلن أنه سيكون لكل مرشح في الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة ممثلاً واحداً عند كل صندوقين من صناديق الاقتراع.