اعتبر وزير الدفاع الأمريكى تشاك هاجل أمس الخميس، أن الحلول لمشاكل الشرق الأوسط، خصوصاً النزاع فى سوريا أو أفاق حصول إيران على السلاح النووى هى "سياسية وليست عسكرية". وفى كلمة ألقاها أمام معهد "واشنطن أنستتيوت فور نير إيست بوليسى"، قال هاجل: "فى الشرق الاوسط، الحلول الأكثر فعالية واستمرارية للنزاعات التى تواجهها المنطقة هى سياسية وليست عسكرية". وأوضح أنه فى هذا الإطار، دور الولايات المتحدة هو "المساعدة على التأثير فى مجرى التطورات" إما بالوسائل الدبلوماسية أو العسكرية "بالتنسيق مع حلفائنا". وازعم هاجل فى كلمته التى لم يذكر فيها أى خط أحمر بالنسبة للنظامين السورى والإيرانى، الى أن سوريا وإيران تشكلان مشاكل لكل المنطقة.