أشار عدد من كبار المدراء في منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى مشاركة ايران اللافتة في معرض "اتم اكسبو ۲۰۱۳" الدولي في مدينة سان بطرسبورغ الروسي، واعتبروا هذا الحدث بانه عرض لإنجازات ومكتسبات النشاطات النووية الايرانية السلمية ودخول هذه الصناعة المتقدمة الى مرحله الانتاج على المستوي التجاري.
ووصف مستشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهزاد سلطاني تعريف التقنية النووية والمنتجات والخدمات النووية في هذا المعرض الدولي بأنه أحد مؤشرات تقدم وتطور الصناعة النووية الايرانية. وقال إن إيران اختصت بأكبر غرفة في معرض " أتم اكسبو ۲۰۱۳ " بعد روسيا التي تستضيف هذا المعرض حيثتلقت غرفة إيران في هذا المعرض الاهتمام الخاص من لدن المشاركين. وأشار إلى أن المشاركة في هذا المعرض تساعدنا على عرض قدرات العلماء والمهندسين الإيرانيين في مجال معالجة اليورانيوم من مرحلة الكعك الصفراء إلى مراحل أعلى. وقال إن هذا المعرض يعتبر أيضا أرضية مناسبة للرد على الطلبات المحتملة للدول الراغبة في استيراد التقنية النووية الايرانية، مضيفا أننا نستطيع تصدير الزركونيوم والمغنسيوم بدرجة نووية إلى الدول الراغبة بها. وصرح أن إيران قامت بالدراسات الاقتصادية وتسويق المعرفة التقنية والصناعية النووية الإيرانية ونحن نستطيع عرض إنجازاتنا في هذا المجال بأسعار مناسبة في الأسواق العالمية. وأضاف أن إيران الإسلامية لديها إمكانية تصدير منتجاتها في مجال أنواع الأدوية المشعة إضافة إلى تلبية حاجاتها الداخلية في هذا المجال. وصرح أنه تم اتخاذ الإجراءات المتعلقة بتقييم الأسواق والتسويق لهذه القدرات وبإمكاننا تلبية أي طلب محتمل لتوقيع مذكرة تفاهم أو اتفاقية. من جانبه قال مساعد منظمة الطاقة الذرية المدير العام لشركة انتاج وبناء المحطات النووية الإيرانية محمد أحمديان، إن تمكن إيران من عرض انجازاتها النووية في مجال التقنية النووية والخدمات التقنية والهندسية وإنتاج مختلف انواع الأدوية المشعة إلى جانب القوى المعروفة في المجال النووي في العالم، أمر يبعثعلى الكثير من السرور. وأضاف أنه تم في هذا المعرض عرض أجهزة محاكاة نووية تدريبية مصنعة محليا حيثإن لها استعمالات واسعة على الصعيد الجامعي في العالم. من جانبه قال رئيس منظمة الأمان النووي الإيراني ناصر راست خواه ايضا، إن المشاركة في هذا المعرض واجتماعاته التخصصية تعتبر فرصة مناسبة لعرض التزام بلادنا في مجال قضية الأمان النووي. وأشار أيضا إلى وجود التقنية النووية لإنتاج أنواع الوقود النووي في الداخل، مضيفا أن إيران الإسلامية تعتبر اليوم من قلائل الدول في العالم التي يمكنها تقديم المساعدة في إطار توجهات الاستفادة السلمية للطاقة النووية لتنمية المجتمعات الاخرى من خلال توفير حاجاتها في هذا المجال. ويقام معرض " أتم اكسبو " للسنة الخامسة على التوالي في روسيا. ويترأس رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية فريدون عباسي الوفد الإيراني المشارك في هذا المعرض والاجتماع الدولي الذي يعقد بالتزامن معه.