اعتبر رئيس منتدى البحرين لحقوق الانسان يوسف ربيع ان الحراك الشعبي في اليمن يشكل تهديداً مباشراً للخاصرة السعودية، مؤكداً تورط الرياض بالانتهاكات التي تخص الجالية اليمنية والحراك المطلبي للشعب اليمني. واوضح ربيع  خلال تصريح اعلامي ان الحراك الشعبي اليمني يشكل تهديداً مباشراً للخاصرة السعودية، مشيراً الى تورط الرياض بالانتهاكات التي تخص الجالية اليمنية والحراك المطلبي للشعب اليمني، مؤكداً غياب القانون وتقويض لسلطته في التعامل مع القضايا بالسعودية. وقال الحقوق البحريني ان الرياض مارست انماطاً عديدة لاجهاض الحراك الشعبي في اليمن وذلك عبر ما سمي بـ"الاتفاقية الخليجية" خوفاً من تأثير هذه الثورة عليها، مشيراً الى ان السعودية ليس لديها دستور او عقد اجتماعي يدير هذه الدولة، وهذا ما يمكن ملاحظته من خلال المحاكمة غير العادلة. واضاف يوسف ربيع ان هناك سجون متعددة في السعودية والبعض منها سرية، وذكر ان المؤسسات الحقوقية تقول ان هناك ما يزيد على ثلاثين ألف معتقل او سجين في السعودية، مشيراً الى ان هذه الارقام تكشف بشكل جلي وواضح بان حقوق الانسان في هذا البلد هي حقوق منتهكة. ونفى رئيس منتدى البحرين لحقوق الانسان يوسف ربيع وجود محاكمات عادلة في السعودية، مشيراً الى ان هناك تهم ومحاكمات من خلال خضوع السجين لانماط متعددة من التعذيب، وذكر ان بعض هذه التهم هي الخروج على طاعة ولي الامر لمن يطالب بالتغيير السياسي. واعتبر ان دول الخليج تشهد غياب لمفاهيم حقوق الانسان لا سيما في السعودية وهذا يقع على اليمنيين وعلى الجاليات الاخرى ايضاً، وذلك نتيجة اضطراب صيرورة القانون في هذه الدول وعدم احترامها للمواثيق التي وقعتها في الامم المتحدة.