قال محتجون أتراك إن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تعهد بتجميد خطط إعادة تطوير منتزه في إسطنبول حتى تصدر المحكمة قرارا بشأنه، فيما اعتبروه بادرة إيجابية بعد أسبوعين من الاحتجاجات. وكان أردوغان التقى ممثلين لمجموعة تعارض خططه لتطوير حديقة "جيزي" في إسطنبول، بعد ساعات من قوله إن صبره نفد إزاء المحتجين، الذين يحتلون الحديقة منذ نحو أسبوعين. وتألف الوفد، الذي التقاه أردوغان الليلة الماضية، في معظمه من ممثلين وفنانين لكنه ضم أيضا عضوين من ائتلاف تضامن تقسيم الذي ينسق الاحتجاجات. وقال "تضامن تقسيم" إن أردوغان وعد بالتقيد بالحكم الذي سيصدر في دعوى قضائية أقامها الائتلاف في مسعى لوقف مشروع إعادة التطوير وإجراء استفتاء على الخطط إذا أصدرت المحكمة حكما لصالح الحكومة. وقال تايفون كهرمان من تضامن تقسيم للصحفيين عقب اللقاء: "قال رئيس الوزراء إنه إذا جاءت نتيجة الاقتراع العام مؤيدة لترك هذه الساحة كمنتزه فإنهم سيتقيدون بها".