و قعت صدامات بين قوات الاستخبارات السعودية و محتجين اندونيسيين قضت على إثرها وافدة اندونيسية حرقا في محيط قنصلية بلادها في جدة غربي العربية السعودية، و ذلك في سلسلة الاحتجاجات التي يقوم بها العمال الأجانب لتحسين أوضاع عملهم في المملكة.
و أضرم المحتجون النار فی محیط القنصلیة الاندنوسیة و ألقوا الحجارة على مسؤولیها، مطالبین بتحسین اوضاعهم او ترحیلهم الى اندونیسیا قبل الثالثمن تموز القادم. هذا و من المقرر أن تستأنف سلطات الریاض حملة ضد مئات الآلاف من العمال الاجانب.