حذر تقرير طبي متخصص اليوم الجمعة من ان قرابة نصف سكان بريطانيا البالغ عددهم حاليا 63 مليون نسمة سيصابون بامراض السرطان خلال العقد المقبل.
واكد التقرير الصادر عن هيئة(ماكميلان) لمساعدة مرضى السرطان ان 47 في المئة من سكان بريطانيا سيتعرضون خلال فترة حياتهم الى نوع من انواع السرطان بين اعوام 2020 و 2030 الامر الذي سيلقي مزيدا من الاعباء المالية على منظومة الصحة الوطنية. وقال ان نسبة الاصابة بامراض السرطان ارتفعت من 32 في المئة عام 1992 الى 44 في المئة عام 2010 مضيفا ان امراض القلب والجهاز التنفسي والجلطات الدماغية ستكون من بين اكثر الامراض انتشارا ايضا. غير ان تقرير(ماكميلان) اوضح بالمقابل ان نسبة الشفاء من امراض السرطان ستشهد بدورها ارتفاعا بسبب التطور العلمي وتحسن الرعاية الصحية فضلا عن الاعتماد على التشخيص المبكر للمرض. ولفت الى ان نسبة الشفاء من السرطان ارتفعت من 21 في المئة او ما يمثل 45 الف حالة عام 1992 الى 35 في المئة او ما يعادل 90 الف مريض عام 2010 مشيرا الى ان النسبة سترتفع الى 38 في المئة ابتداء من عام 2020. وعزا التقرير الارتفاع المتوقع في الاصابة بالسرطانات الى ارتفاع متوسط حياة الفرد البريطاني الامر الذي يزيد من احتمالات التعرض للامراض. وحذر من ان الشفاء من السرطان لا يعني في كل الحالات العودة الى الحياة الطبيعية قبل الاصابة به موضحا ان العلاجات والادوية خصوصا بالنسبة لكبار السن عادة ما يكون لها اعراض جانبية سلبية.