اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف "ان الولايات المتحدة الامريكية لا تؤثر بالشكل المطلوب في مجموعات المعارضة السورية، قبل انعقاد المؤتمر الدولي حول سورية". واضاف " نعتقد أن توفر عنصر الضبط والسيطرة هو اولا ، لمصلحة المؤتمر الدولي الذي نعمل من أجل انعقاده، وبحضور ممثلي المجموعات المعارضة وثانيا، لكي لا تسمح الولايات المتحدة الامريكية بمحاولات المعارضة فرض شروط مسبقة، حيث ان الشرط الرئيسي لأغلب تيارات المعارضة السورية الخارجية، هو تنحي الرئيس بشار الاسد"، مشيرا الى ان هذا الشرط "امر غير مقبول ولا يمكن الاتفاق على هذا الأساس". كما تطرق ريابكوف الى الخلافات الموجودة بين روسيا والولايات المتحدةالاميركية، حول دعوة ايران لحضور المؤتمر، وقال "هذه المسألة عالقة حتى الآن، ولكن من دون ايران لا يمكن التوصل الى أي نجاح في المؤتمر كون الدور الإيراني كبير ومؤثر في المنطقة  له وزنه على الصعيد الإقليمي والدولي ولا يمكن لأي أحد أن يتجاهله على الإطلاق.