الإمام الخامنئي قائد الثورة الاسلامية أكد في مراسم الذكرى السنوية الـ 24 لرحيل مفجر الثورة الاسلامية في ايران الامام روح الله الموسوي الخميني (رض)، ان ايران تحولت الى بلد متطور علميا بعد الثورة ويشهد نموا وتطورا في المجالات التقنية والعلمية والطبية وتحيي الجمهورية الاسلامية الايرانية، كل عام الذكرى السنوية لوفاة مفجر الثورة الاسلامية في الرابع من يونيو/حريزان، حيث تقام بهذه المناسبة فعاليات وندوات فكرية مختلفة في شتى ارجاء البلاد، علاوة على المراسم التي تقام عند مرقد مؤسس الجمهورية الاسلامية جنوب العاصمة طهران. وقال اية الله الخامنئي في كلمة اليوم الثلاثاء امام الحشود الغفيرة عند مرقد مفجر الثورة الاسلامية، ان الشعب الايراني استطاع خلال العقود الثلاثة الماضية تحقيق الانتصارات واستطاع ان يشق حركته وطريقه والله نصره ودعمه والنتيجة هي ان ايران التي كانت تابعة للغرب تحولت الى دولة مستقلة. ولفت قائد الثورة الاسلامية في ايران، الى انه "عندما يكون الشعب مع اي ثورة وتحتمي بمشاعره وعواطفه واندفاعه فسيكتب لها النجاح"، معتبرا ان "اي تحرك احتجاجي بعيد عن الشعب سوف يبوء بالفشل". واشار السيد الخامنئي الى ان "الشعب الايراني كان مثالا للبصيرة بفضل الامام الخميني"، موضحا ان "الامام الخميني علم الشعب الايراني انه بامكانه القيام بما يريد". وأكد الإمام الخامنئي ان ايران تحولت الى بلد متطور علميا بعد الثورة يشهد نموا وتطورا في المجالات التقنية والعلمية والطبية، حتى ان الشعب الايراني اليوم لا يحتاج الى الاجانب وحقق الاكتفاء الذاتي في المجال الطبي