أقدمت مجموعة القراصنة (الهاكرز) "Anonumous " بعدة هجمات على مواقع حكومية تركية، تمكن القراصنة من إغلاق موقع الرئيس التركي عبد الله أوغلو وكذلك موقع حزب العدالة والتنمية الحاكم، إضافة إلى إغلاق مواقع عدة وزارات حكومية، مازالت بعضها إلى الآن معطل عن العمل.

كما تعرضت بعض وسائل الإعلام التركية إلى هجوم القراصنة بما في ذلك مواقع صحيفة " Official Gazette " الحكومية وقناة " NTV " التلفزيونية الخاصة.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية بأن قراصنة " Anonumous " قاموا بهجومهم هذا كتضامن مع المحتجين في تركيا، وحسب رأي الصحفيين فإن " NTV " قد هوجمت بسبب تغطيتها الغير صحيحة للاحتجاجات.

وأشار قراصنة المجموعة على صفحتهم في " Twitter " بأن مجموعة من القراصنة الحكوميين هم من يقف وراء بعض الهجومات الالكترونية.

يشار الى أن حملات الاحتجاج مازالت مستمرة في تركيا لليوم الخامس على التوالي، وكانت الحملات قد بدأت بسبب قرار السلطات بقطع أشجار حديقة غازي في منطقة تقسيم في مركز مدينة اسطنبول وبناء مركز تجاري ترفيهي مكان الحديقة ضمن إطار إعادة تصميم الساحة التي تحمل الاسم ذاته.