كشفت وزارة المالية الصهيونية من خلال تقرير لها حول ميزانية جهازي " الموساد، والشاباك " موضحة انها ارتفعت بشكل ملحوظ أثناء تولي بنيامين نتنياهو رئاسة الحكومة الصهيونية، وتجاوزت هذه الميزانية لعام 2012 نحو 6 مليارات شيقل.

وبحسب ما نشرت صحيفة " هأرتس " اليوم الاثنين فإن ميزانية الجهازين قد ارتفعت عام 2005 أثناء تولي شارون رئاسة الحكومة لتصل في حينه الى 5,13 مليار شيقل، وتعود لتنخفض أثناء تولي اولمرت الحكومة الصهيونية، فقد سجلت ميزانية الجهازين 4,28 مليار شيقل لعام 2006 في حين وصلت الى 4,42 شيقل لعام 2007، ووصلت الى 4,98 مليار في عام 2008.

ومنذ تولي بنيامين نتنياهو الحكومة الصهيونية عام 2009 بدأت هذه الميزانية بالارتفاع بشكل ملحوظ عن السنوات السابقة، حيثسجل عام 2009 بداية لهذا الارتفاع ووصلت الميزانية الى 5,24 مليار شيقل، ويتواصل هذا الارتفاع ليصل في عام 2010 الى 5,57 مليار شيقل، وفي عام 2011 وصلت الميزانية الى 5,63 مليار شيقل، لتسجل الميزانية رقما قياسيا في العام الماضي حيثوصلت الى 6,042 مليار شيقل.