اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الجمعة ان الوزير جون كيري سيعود الاسبوع المقبل الى الشرق الاوسط في محاولة لاعادة احياء "عملية السلام" بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين والدفع باتجاه عقد مؤتمر دولي حول سوريا. واضافت الوزارة ان جولة كيري الشرق اوسطية الرابعة له منذ توليه مهامه في آذار/مارس، ستشمل كلا من "اسرائيل" والاراضي الفلسطينية والاردن، وستتخللها ايضاً محطة افريقية اذ سيشارك يومي 24 و25 ايار/مايو الجاري في قمة الاتحاد الافريقي. وسيستهل كيري جولته الثلاثاء في 21 الجاري في سلطنة عمان على ان يتوجه الاربعاء الى الاردن للبحث في "حل سياسي تفاوضي للازمة في سوريا"، كما اوضحت الوزارة. ويستضيف الاردن في 22 الجاري مؤتمر ما يسمى "اصدقاء الشعب السوري" الذي يضم المعارضة السورية و11 دولة تدعمها. من جهة ثانية  يزور كيري القدس المحتلة ورام الله يومي 23 و24 الجاري، في رابع زيارة من نوعها منذ اذار/مارس لاحياء ما يسمى "مفاوضات السلام في الشرق الاوسط". وبعدها سيتوجه كيري الى اديس ابابا للمشاركة في قمة الاتحاد الافريقي بمناسبة اليوبيل الذهبي لمنظمة الوحدة الافريقية التي خرج من رحمهاً لاحقاً الاتحاد الافريقي. وبعد القمة الافريقية يعود الوزير الاميركي الى عمان للمشاركة في منتدى الاقتصاد العالمية في 26 ايار/مايو على ان يعود الى واشنطن في اليوم التالي.