خرج الاف اليمنيين في محافظة صعدة شمالي اليمن في تظاهرات حاشدة تحت شعار ( الساحات مستمرة حتى تحقيق حكومة الانقاذ)، وطالب المتظاهرون باسقاط النظام وحكومة الوفاق وتشكيل حكومة انقاذ وطني تمثل جميع الاطياف في اليمن ولا ترتهن الى الخارج.
لقد شدد المتظاهرون الذين خرجوا بالالاف في صعدة شمال اليمن على انهم لن يُخلوا الساحات حتى يتم تشكيل حكومة وطنية تمثل جميع اليمنيين ولا تتصف بأي تبعية للخارج.بهذا الصدد قال الكاتب والصحفي اليمني عبد الله الكامل: ان من غير المعقول ان تتحقق الثورة لا يمكن ان تتحقق فعلا بالتخلص من الظالم المحلي فقط وترك الظالم الاجنبي يعيثفي ربوع الوطن، فلا بد ان تتحقق جميع اهداف الثورة كرزمة واحدة، وبالتالي فاننا ماضون في مسيرتنا حتى اقامة حكومة انقاذ يمنية خالصة بعيدة عن التدخل الاجنبي والوصاية المذلة. أما بيان الملتقى العام للقوى الثورية الذي تُلي أمام المتظاهرين فقد أدان ارتهان النظام للخارج وتبعيته لاتفاق الرياض مقابل الحصول على السلطة، كما جدد رفضه لتصريحات الرئيس الاميركي حول تشكيل حكومة الانقاذ. ممثل الملتقى العام للقوى الثورية احمد البشري قال في كلمته: ان النظام لم يكتف بما فعله بالشعب اليمني من قضاء على المقدرات ونه للخيرات وتدمير للممتلكات، بل تعدى ذلك الى الارتهان للخارج، وتبعته في ذلك كل القوى التي انتجتها مبادرة مجلس التعاون. كما عبر المتظاهرون عن خيبة أملهم من جلسات الحوار الوطني التي لم تقدم أيّ شيئ للقضية الجنوبية ومظلومية صعدة. وبهذا الشأن قال احد القائدة الثوريين في صعدة: ان الرهان على ما يسمى بالحوار الوطني رهان خاسر، لانه لم يقدم أي شيء ايجابي لمشكلتي صعدة والجنوب وبالتالي فاننا مستمرون بهذه الثورة مهما كلّف الامر وحتى النصر أو الاتحاق بركب الشهداء.