اعلنت قيادة قوات عمليات الانبار ان الجيش يقوم بتعزيز قواته بمزيد من الدروع والاليات، استعدادا لاية تطورات في التعامل مع " ملف قضية قتل خمسة جنود على يد ارهابيين قرب ساحة الاعتصام في الانبار على يد ارهابيين.
وتزامنا مع هذا التطور، اتهمت قيادة عمليات الانبار كل من الشيخ سعيد اللافي الذي يتهمه العراقيون بالعمالة للمخابرات القطرية، ومحمد ابو ريشة الشيخ قصي قصي الزين احد خطباء اعتصام الانبار، بقتل الجنود العراقيين الخمسة، في ظل انباء عن هروب محمد ابو ريشة الى الاردن بمساعدة سياسي عراقي مقيم هناك. وعلى صعيد متصل، اعلن رئيس الهيئة السياسية لمعتصمي الرمادي الشيخ عبد الرزاق الشمري، الاثنين، أن العشرات من المدرعات والآليات العسكرية التابعة للجيش احتشدت بالقرب من ساحة اعتصام الأنبار، مشيرا الى ان مساجد المدينة دعت في مكبرات الصوت، الناس إلى التوجه إلى الساحة " سليماً ". وقال الشمري في حديثلـ " السومرية " إن " العشرات من المدرعات والآليات العسكرية التابعة للجيش العراقي تحشدت على مقربة من ساحة اعتصام الأنبار شمالي مدينة الرمادي ". مؤكدا أن " هناك مباحثات ووساطات تجري بين قادة التظاهرات والقوات الأمنية من أجل التهدئة ".