شن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو هجوما عنيفا على باراك اوباما ووصفه بأنه «كبير الشياطين» بعدما رفض الرئيس الأمريكي الاعتراف بفوزه في الانتخابات التي تطعن فيها المعارضة.
وأضاف «لكننا هنا ندافع عن مؤسساتنا وعن السلام والديموقراطية والشعب الفنزويلي، ويمكننا أن نجلس مع اي شخص حتى مع كبير الشياطين اوباما». وتذكر تصريحات مادورو بخطب الرئيس الراحل هوغو تشافيز الذي كان وصف الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش «بالشيطان». وكان اوباما رفض الجمعة الاعتراف بفوز نيكولاس مادورو في الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي في فنزويلا. وفي مقابلة مع محطة اونيفيغن الناطقة بالاسبانية، قال اوباما إن كل المنطقة «كانت تتابع العنف والاحتجاجات وملاحقة المعارضة» بعد انتخابات 14 ابريل. وفاز مادورو رسمياً في الانتخابات على زعيم المعارضة انريكي كابريليس، بفارق ضئيل ليتولى بذلك الرئاسة خلفاً لزعيم اليسار الراديكالي هوغو تشافيز. إلا أن كابريليس رفض الاعتراف بهزيمته وتحدثعن مخالفات. وقال اوباما «أعتقد أن رأينا بشكل عام هو انه يعود الى شعب فنزويلا اختيار قادته في انتخابات مشروعة». وأضاف ان «نظرتنا الى كل المنطقة لا تتعلق بالجانب العقائدي بل تعتمد على مفهوم مبادئنا الأساسية لحقوق الإنسان والديموقراطية وحرية الصحافة وحرية التجمع. هل يتم احترام كل ذلك؟ قالت معلومات إنها لم تطبق بالكامل بعد الانتخابات». وتسعى الولايات المتحدة لايجاد موطئ قدم لها في فزويلا، ولكن الرئيس الراحل هوغو تشافيز وخلفه وجدا ان الطريق الوحيد لضمان استقلال فنزويلا هو " بقطع يد امريكا عن فنزويلا ".