استبدلت كوريا الشمالية الجنرال المتشدد الذي كان يرأس وزارة القوات المسلحة في تعديل آخر للقيادة العسكرية العليا من قبل الزعيم الشاب كيم جونغ أون.
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية ان الجنرال جانغ جونغ نام عيّن «وزيراً للقوات المسلحة الشعبية» ليصبح ثالثمسؤول يتولى هذا الدور منذ أن تولى كيم جونغ اون رسمياً السلطة في كوريا الشمالية قبل ما يزيد قليلاً عن عام. وكان جانغ وهو جنرال غير معروف نسبياً يتولى سابقاً منصب قائد الفيالق الأولى بالجيش الشعبي الكوري. ويظهر التقرير على ما يبدو أن وزير القوات المسلحة كيم كيوك سيك الذي كان وراء قصف جزيرة كورية جنوبية عام 2010، مما أدى الى قتل أربعة اشخاص قد تم تغييره. ويعدّ منصب وزير القوات المسلحة تابعاً لرئيس هيئة اركان الجيش ورئيس الإدارة السياسية. وذكرت صحيفة «تشوسن ايلبو» اليومية الكورية الجنوبية ان جانغ واحد ضمن مجموعة من الجنود الأصغر سناً الذين تم تصعيدهم ليحلوا محل الرجال الذين نشأوا في ظل مؤسس كوريا الشمالية كيم ايل سونغ.