بعدما نجحت قوات الجيش السوري من توجيه ضربات موجعة للجماعات المسلحة من عناصر الجيش الحر وجبهة النصرة الوهابية السلفية، في مناطق عديدة من سوريا، وبعد شعور واشنطن ولندن بقوة الاوراق بيد نظم الرئيس الاسد وخاصة بتحكم الجيش السوري بالارض في جميع المدن باستثناء جيوب على الحدود مع تركيا وفي مدينة " الرقة "، اعلنت واشنطن ولندن عن تشدد في مواقفهما بشان الازمة السورية وطالبتا بتنحي الرئيس الاسد عن الحكم كحل وحيد للازمة في سوريا.
وقلل المراقبون السياسيون من قيمة هذا التشدد الذي اعلن عنه الرئيس اوباما ورئيس الوزراء البريطاني كاميرون، لان واشنطن ولندن كانت تدعوان الى تنحي الاسد في وقت كانت الجماعات المسلحة تطوق العاصمة دمشق وتمتلك مئات الاوكار المسلحة ومئات المسلحين فيها، وعجزتا في حينه على فرض شروطهما على الاسد، للتنحي، فكيف والان بات الرئيس الاسد يمتلك اوراق العمليات العسكرية ويسترد البلدات والقرى ويطهر الارياف من المسلحين، وفي وقت زاد التاييد الشعبي له بعد اكتشاف مزيد من السوريين لحقيقة الجماعات المسلحة من عناصر الجيش الحر وجبهة النصرة الوهابية المسلحة واطلعوا عل ى جرائمهم بارتكاب افظع وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين وبجانبه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد اكدا " ان واشنطن ولندن تريدان تعزيز الضغط على الرئيس السوري بشار الاسد لاجباره على التنحي ".!! وقال اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع كاميرون " معا سنواصل جهودنا لزيادة الضغط على النظام وتقديم المساعدة الانسانية للسوريين(الذين يعانون من النزاع) وتعزيز الجناح المعتدل في المعارضة والاستعداد لسوريا ديموقراطية من دون بشار الاسد ". من جهته، دعا كاميرون الاسرة الدولية الى التحرك في ظل عجزها عن ذلك بسبب الخلافات القائمة بين العواصم الغربية وروسيا. وبعد ثلاثة ايام من لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي يدعم نظام الاسد، اكد كاميرون ان " تاريخ سوريا يكتب بدماء شعبها وهذا على مراى منا ". ودعا اوباما موسكو الى تغيير موقفها من ازمة سوريا. وقال " من مصلحة روسيا كدولة عظمى على الساحة الدولية لا بل من واجبها ان ان تحاول تسوية المشكلة بطريقة تفضي الى النتيجة التي نرغب فيها على الاجل الطويل ". وقال كاميرون ان روسيا والولايات المتحدة اتفقتا الاسبوع الماضي على تحريك " عملية جنيف " للتوصل الى عملية انتقالية سياسية في سوريا. واضاف كاميرون " نرحب بموافقة بوتين على الانضمام الى الجهود الرامية الى ايجاد حل سياسي. تبقى الصعوبات ضخمة "، وتابع " على السوريين الجلوس الى الطاولة نفسها للاتفاق على حكومة انتقالية تحصل على الضوء الاخضر من قبل جميع السوريين ". يذكر ان المخابرات الامريكية " CIA " والمخابرات البريطانية " MI6 " تبذلان جهودا سرية حثيثة لدعم الجماعات المسلحة بمختلف انواع الاسلحة وتوفران لها اخر المعلومات وخاصة صور الاقمار الصناعية التي تحددان مواقع الجيش السوري وترصدان تحركاته بهدف اسقاط نظام الاسد، بل وجهازا المخابرات الامريكية والبريطانية يبحثان منذ اكثر من سنة للتوصل الى تنفيذ خطط سرية لاغتيال الرئيس الاسد، ولكن كل تلك المحاولات فشلت في تحقيق اهداف المشروع الامريكي – البريطاني – الفرنسي لاسقاط نظام الاسد لمصلحة الكيان الاسرائيلي وللتخلص من الدولة العربية الوحيدة التي تحي خط المقاومة وتقدم له الامكانات في المنطقة الى جانب ايران وحزب الله وتصر على مواجهة اسرائيل ورفض الضغوط الغربية لابرام اتفاقية سلام مه الكيام الاسرائيل على غرار مصر والاردن. ويتوقع المراقبون ان تكون دعوة اوباما وكاميرون لاسقاط الاسد، مجرد مواقف لابتزاز الموقف الروسي ولدعم مواقف تركيا وقطر والسعودية التي باتت تشعر بان خطط التورط بمشروع اسقاط الاسد تزداد تداعياتها عليها سوءا، وانها باتت غي قادرة على تغيير ميزان الصراع العسكري لصالح الجماعات المسلحة، في وقت بدات سوريا الاستعداد لفتج جبهة جديدة مع الكيان الاسرائيلي بفتح باب المقاومة الشعبية لتحرير الجولان وسط عرض من حزب الله بوضع امكانات حوب الله وقدراته لدعم المقاومة الشعبية في الجولان.