بعد مرور ساعات قليلة على مصرع 3 جنود جورجيين عاملين ضمن قوات الناتو في افغانستان، اعلن اليوم الثلاثاء، عن مقتل اربعة جنود من قوات الحلف دون صدور اية توضيحات، وسط تاكديات محلية ان القتلى هم من الجنود الامريكيين ليرتفع عدد قتلى جنود الناتو الى 7 في يوم واحد.
من جهة اخرى، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية عن مقتل 11 مدنيا بينهم اربع نساء واربعة اطفال جراء انفجار لغم في مقاطعة أرغيستان بولاية قندهار. كما أكد مسؤول محلي أفغاني أن جنودا من القوات الدولية قتلوا بالرصاص مدنيين اثناء تفتيش مجموعة من القرويين في منطقة أرغانداب. وبالنسبة لمقتل الجنود الامريكيين فقد وقع الانفجار في ولاية قندهار المعقل التاريخي لحركة طالبان لدى مرور آلية للجيش الاميركي كما اكد المتحدثباسم حاكم الولاية جويد فيصل مؤكدا ان الضحايا الاربعة هم من الاميركيين، واكد متحدثباسم قوة الحلف حصيلة القتلى. ويأتي هذا الهجوم غداة مقتل ثلاثة جنود جورجيين في هجوم استهدف قاعدتهم في ولاية هلمند المجاورة التي تعد ايضا من معاقل المسلحين في جنوب البلاد. وبهؤلاء القتلى يرتفع الى 63 عدد جنود الحلف الاطلسي الذين فقدوا حياتهم في افغانستان منذ بداية العام بحسب حصيلة للمنظمة المستقلة ايكاجواليتز التي تستند الى معلومات رسمية. وينتشر الجيش الاميركي في ولاية قندهار في اطار القوة الاطلسية التي تعد في الاجمال نحو مئة الف عنصر في افغانستان. وفي اقليم هيلمند جنوبي البلاد قتل ثلاثة أشخاص إثر انفجار قنبلة كانت مخبأة في دراجة نارية وسط سوق شعبية.