كشف تقرير اللجنة الخماسية المشكلة بمعرفة النيابة العامة في حادثمصرع الناشط السياسي محمد الجندي عضو التيار الشعبي, أن وفاته نتجت عن حادثسيارة. ونفت اللجنة صحة ما كان قد ورد بتقرير اللجنة الثلاثية بالطب الشرعي والتي كانت قد انتهت إلى أن الواقعة لم تنتج عن حادثسيارة وإنما كانت نتيجة استعمال العنف والقسوة معه.

وتسلم المستشار حمدي منصور المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة الكلية التقرير, والذي جاء فيه أن اللجنة الخماسية قد قامت ببحثالتقرير الأولي للصفة التشريحية عن الحادثوالذي كان قد انتهى إلى أن الوفاة نتيجة حادثسيارة، ثم فحصت اللجنة تقرير اللجنة الثلاثية للطب الشرعي والذي أشار إلى أن الوفاة نتيجة استخدام العنف وليس حادثسيارة.
كما فحصت اللجنة ملابس محمد الجندي والتقارير الطبية الثابتة بشأنه.
وأوضح تقرير اللجنة الخماسية " أن الوفاة نتجت عن حادثسيارة, وأن محمد الجندي لم يتعرض للتعدي أو العنف, وأن الحادثتم أثناء ارتدائه لملابسه ولم يكن مجردا منها.. حيثنفى التقرير صحة ما قاله أحد الشهود من أن المجني عليه كان مكبلا بقيود حديدية وأنه تم خنقه بسلسلة حديدية من رقبته ".
واستمعت النيابة برئاسة المستشار حمدي منصور إلى شهادة الدكتورة نادية عبد المنعم رئيسة اللجنة ورئيس قسم الطب الشرعي بكلية الطب جامعة عين شمس حول ما ورد بالتقرير، وسوف تستمع النيابة في الأيام القادمة إلى باقي أعضاء اللجنة.