ألقت السلطات في واشنطن القبض على تونسي خطط لتلويثالمياه والهواء ببكتيريا قادرة على قتل مئة ألف شخص، وذلك حسب ما اعلنت السلطات الامريكية.

ونقلت شبكة(سي إن إن) الأمريكية عن النيابة العامة الأمريكية قولها انه تم القبض على رجل من أصل تونسي يدعى أحمد عباسي، الذي يعتقد أنه على صلة بشخص أوقفته السلطات الكندية قبل أسابيع بتهمة التحضير لهجوم ضد قطار، وتشير المعلومات إلى انه ناقش خطة تلويثالمياه والهواء في منطقة أمريكية ببكتيريا قادرة على قتل مئة ألف شخص.

وأوضحت النيابة العامة ان اعتقال عباسي جرى الشهر الماضي بتهمة الكذب على سلطات الهجرة خلال تقديمه طلباً للحصول على تأشيرة عمل في الولايات المتحدة.

وقال المدعي العام في جنوب نيويورك بريت بهارارا “وفق الادعاء، كان لدى عباسي مخطط شرير من وراء وجوده في الولايات المتحدة وهو اقتراف أعمال إرهابية وتطوير شبكة من الإرهابيين واستخدام أرض هذه الدولة كقاعدة لدعم نشاطات الإرهاب الدولي”.

وتعتمد معظم مواد القضية على تسجيلات صوتية لعباسي مع عميل أمني سري يتحدثاللغة العربية.

وتشير وثائق القضية إلى ان عباسي لعب دوراً في دفع شهاب الصغير، وهو الشخص الذي اعتقل في كندا بقضية التخطيط لتفجير قطار، نحو التطرف.

ويعتقد ان عباسي اجتمع بالصغير في نيويورك، بحضور العميل السري الذي عمد إلى تسجيل الحوار بينهم، وخلال المحادثة أعرب عباسي عن رغبته في تنفيذ هجمات ضد أهداف أميركية، كما كشف عن خطته لتلويثالهواء والمياه ببكتيريا تكفي لقتل مئة ألف شخص، وهو أمر لم يثر اهتمام الصغير، علماً ان تفاصيل الخطة أو مكان تنفيذها لم تتضح بعد.